اول منتدي اسواني متنوع لكل اهالي اسوان من جميع انحاء الجمهورية ومحبي الرئيس محمد حسني مبارك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها(اعتذار بابا الاسكندرية والتفسير الصحيح للآيات)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mage
نائب المدير
نائب المدير


الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها(اعتذار بابا الاسكندرية والتفسير الصحيح للآيات)   الخميس سبتمبر 30, 2010 1:08 am



شنودة: أنا آسف جدا ومستعد لترضية المسلمين بأي طريقة

أعرب شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، عن أسفه للتصريحات التي أطلقها الرجل الثاني في الكنيسة الأنبا بيشوي، سكرتير المجمع المقدس، والتي طعن فيها في القرآن الكريم وأساء فيها للمسلمين.
وأكد شنودة، في حوار مع التليفزيون المصري، أنه يتفق تمامًا مع بيان الأزهر الذي أشار إلى أن "العقائد الدينية للمصريين جميعاً خط أحمر لا يجوز المساس به من قريب أو بعيد".

وكان هذا الاعتذار ردا علي محاضرة القاها هذا البشوى

حيث تساءل، فى نص المحاضرة خلال مؤتمر تثبيت العقيدة الـ13 المنعقد بالفيوم، عما إذا كانت بعض آيات القرآن الكريم « قد قيلت وقتما قال نبى الإسلام القرآن أم أضيفت فيما بعد فى زمن متأخر»، مشيراً إلى أن الحوار والشرح والتفاهم «يجعل الشخص المقابل لك يبحث داخل ذهنه ويفتش حتى يلغى آية تتهمنا بالكفر» .

وأضاف «بيشوى» فى نص محاضرته: «هم – أى المسلمين – يقولون إن المسيح لم يمت، ونرد عليهم فلماذا يقال فى قرآنهم (والسلام علىّ يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حياً – الآية 33 من سورة مريم)، وكذلك لماذا يقال (يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إليّ – الآية 55 من سورة آل عمران)، فتلك الآيات مكتوبة فى كتابهم» .

وتابع: «هم يردون بالنص القائل (وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم- الآية 157 من سورة النساء)، وقلت لهم إن المعتدلين من كبار المفسرين المسلمين عبر التاريخ يؤيدون المسيحية ويفسرون هذه العبارة بقولهم إذا كان المقصود شخصاً يشبهه لقال (شبه به لهم) وليس (شبه لهم)، فالمقصود أنه خيل إليهم ولم يكن هناك من يشبهه» .


وهذا تفسير صحيح وموثق لهذه الآيات

(وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا )

اي سلام الله علي يوم ولادتي , ويوم مماتي , ويوم خروجي حيا من قبري هذا مانطق به المسيح علسه السلام وهو طفل رضيع في المهد .. وهكذا يعلن عيسي عبوديته لله , فليس هو الها ولا ابن اله , ولا ثالث ثلاثة كما يزعم النصاري , انما عبد ورسول , يحيا ويموت كسائر البشر , خلقه الله من ام دون الاب ليكون آية علي قدرة الله الباهرة

عندما تحدث المسيح عليه السلام عن مولده قال(وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ) فكانت كلمة ( وُلِدْتُ ) في الماضي لان المولد قد تم بالفعل أما عندما تحدث عن الموت والبعث فقال ( وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا ) أى لم يأتي حديثه هنا في الماضي لان الموت لم يتم وكذلك البعث ولذلك جاء حديثه عن الموت والبعث بصيغه تدل على المستقبل فكيف يكون هذا استدلال على إن المسيح قد مات فالمفترض من سياق هذه الآية ان نفهم انها تؤكد ان المسيح لم يكن إله ولكنه عبدا لله

(إِذْ قَالَ اللهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الذِينَ كَفَرُوا )

اي اني رافعك الي السماء ثم مميتك بعد استيفائك كامل اجلك والمقصود بشارته بنجاته من اليهود ورفعه الي السماء سالما دون اذي

(وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُول َاللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ )

أى وما قتلوا عيسي وما صلبوه ولكن قتلوا وصلبوا من ألقي عليه شبهه
قال الامام البيضاوي : روي ان رجلا كان ينافق لعيسي فخرج ليدل عليه فالقي الله عليه شبهه فُأُخذ وصُلب وهم يظنون انه عيسى

(وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّاتِّبَاعَ الظَّنِّ )

أي وان الذين اختلفوا في شأن عيسى لفي شك من قتله , روى ان لما رفع عيسى والقى شبهه علي غيره فقتلوه قالو : إن كان المقتول عيسى فأين صاحبنا وإن كان هذا صاحبنا فأين عيسي فأختلفوا فقال بعضهم هو عيسى وقال بعضهم ليس هو عيسى بل هو غيره , فأجمعوا أن شخصا قد قتل واختلفوا من كان وما لهم بقتله علم حقيقى ولكنهم يتبعون فيه الظن الذي تخيلوه

(وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً - بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا)

أى وما قتلوه متيقنين أنه هو بل شاكّين متوهمين ونجاه الله من شرهم فرفعه الى السماء حيا بجسده وروحه






المرجع :

صفوة التفاسير

تأليف الشيخ / محمد على الصابونى

الاستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية

مكة المكرمة جامعة الملك عبد العزيز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها(اعتذار بابا الاسكندرية والتفسير الصحيح للآيات)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسوان :: المنتدي الديني :: الدين حياه-
انتقل الى: